حقوق الاطفال في الاسلام
in ,

12 حق من حقوق الاطفال في الاسلام

في هذه المقالة سوف نتحدث عن حقوق الاطفال في الاسلام، وقبل الحديث عن هذه الحقوق، يجب علينا ان نتحدث عن الاسرة و دور الاسرة في تنشئة المجتمع، بحيث تعتبر الأسرة نواة المجتمع، وفي نجاحها نجاحٌ المجتمع، وفي فشلها ايضا فشال المجتمع، وقد أوجب الإسلام لأفراد الأسرة العديد من الحقوق التي يجب الالتزام بها، ومن هذه الحقوق حقوق الطفل، والتي لا يتطرق إليها العديد من الناس وهاصة الكاتبون والباجثون، ولذلك سنتناول في هذا المقال حقوق الطفل في الإسلام للتعرف عليها.

1-اولا حقوق الاطفال في الاسلام

حق اختيار الأم: فقد أوجب الإسلام اختيار الزوجة الصالحة القادرة على تربية الأطفال تربيةً حسنةً، والتي تعلمه قواعد الإسلام، فيجب اختيار الزوجة ليس على جمالها، ومالها، وإنما لدينها، حتى تقوم هذه الزوجة بدور الام الصالحة في تربية الطفل و الاهتمام به وتعليمه ايضا امور دينه، لان دور الام في التربية مند الصغر، ولا نستثني الزوج ايضا فشأنه شأن الام والزوجة في تربية اطفاله وتعليمهم والنفقة عليهم.

2-ثانيا

حق الحمل والإرضاع: للطفل حق الحياة منذ الحمل به، فقد حرم الإسلام الإجهاض، وامر الام بالاهتمام بنفسها اثناء الحمل فقد اعطاها رخصة في الصيام وغيرها من الامور التي قد تتسبب في موت جنينها، وبعد ولادته لديه الحق في الرضاعة الطبيعية التي تحميه من العديد من الأمراض، حتى يشتد عوده ويقوى جسده.

3-ثالثا

حق الحماية: فقد خص الإسلام حق الحماية، وهي من أهم الحقوق التي يجب إعطاؤها للطفل، حيث حرص الاسلام حرصا شديدا على حماية الطفل لانه لا قزة له للدفاع عن نفسه، فيجب حماية الطفل من الإهمال، أو الإساءة إليه، كضربه ضرباً مبرحاً، فشعور الأمان مهمٌ جداً، لإنشاء أسرةٍ ناجحةٍ. وقد ركز الإسلام أيضاً على حماية الأطفال من الحروب، والكوارث، حتى لا يقع الطفل ضحية ويموت.

4-رابعا

حق المشاركة: فقد أعطى الإسلام للطفل حق المشاركة في الرأي، فيجب الإصغاء إليه، والاستماع الى كلامه وتحسيس الطفل بانه ذو رأي داخل اسرته حتى تقوى عزيمته وبصيرته، وايضا مساعدته في المشاركة داخل الاسرة بتقويمه وتصحيح افكاره، والعمل بها اذا كانت سديدة، لان من خلال هذه المشاركة يكتسب الطفل شخصيته في المستقبل.

5-خامسا

حق الجنسية والاسم: يجب على المسلم  اختيار اسم حسن  ومناسب للطفل، فقد قال رسول الله صلّى الله عليه وسلم: (كل غلام رهين بعقيقته تذبح عنه يوم سابعة ويسمى فيه ويحلق رأسه)، فمن المهم اختيار اسم حسن بعد ولادة الطفل، والابتعاد عن اختيار الأسماء القبيحة وذات المعاني القبيح، لان من خلال الاسم الحسن سوف يحب الطفل نفسه وايضا سوف يحب اسرته لكونه ذو اسم حسن.

6-سادسا

حق التربية الحسنة: يجب على المسلم تربية طفله على الأخلاق الحميدة،  والصفات الكريمة، وتعليمه مبادئ الإسلام مند الصغر، وتعليمه كيفية التعامل بأدبٍ مع الآخرين، واحترام غيره من الكبير و الصغير، وتعليمه ايضا كيفية التميير بين الخير و الشر،وتحفيظه القرآن الكريم، وتعليمه الصلاة، وكيفية الوضوء، ومعاملته بالاحسان حتى يشب في طاعة الله.

7-سابعا

حق النفقة: فيجب على الوالدين تحمل نفقة الطفل من مأكلٍ، ومشربٍ، وتعليمٍ، وتأمين حياة كريمة للطفل إلى أن يصبح شاباً قادراً على العمل، وفي حالة الطفل اليتيم الذي توفي والداه؛ على الدولة النفقة عليه، وتأمين احتياجاته؛ لان من حق كل اطفال المسلمين ان تكون لهم حياة كريمة حتى لا يكون عالة على المجتمع، لان الطفل اذا لم يجد ما يأكله سوف ينحرف فيسرق ويفعل كل قبيح حتى يشد جوعه، لهذا وجب علينا الاهتمام بالاطفال كيف ما كانوا ونضمن لهم حياة الاستقرار والامان.

8-ثامنا

حق الحفاظ على ماله: على الوالدين ان يحافظوا على مال الطفل والانفاق عليه اذا اقتضى الحال من ماله، خاصة اليتيم الحق في الحفاظ على ماله من الأوصياء عليه، وإعطاؤه ماله عند بلوغه سن الرشد، حتى يقيم حاله به.

9-تاسعا

حق الطفل في الرعاية الصحية: من حق الطفل في التداوي والاهتمام به اثناء مرضه، فقد قال رسول الله صلّى الله عليه وسلم: (كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته)، فللطفل حق العلاج، ورعايته صحياً في حالة مرضه، وعدم إهماله إلى أن يتم شفاؤه، وقراءة المعوذات عليه، مثلما كان يفعل النبي بالمسح على رأس الطفل ويقول: (اللهم رب الناس، أذهب البأس، اشفه أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقماً).

10-عاشرا

الحق في لميراث: أوجب الإسلام للطفل حقّ الميراث، فهي من الحقوق الأساسيّة التي يجب أن يحصل عليها كلّ طفل.

11-احدى عشر

العدل والمساواة: يحقّ للطفل المساواة مع بقيّة الأطفال الآخرين، وكذلك الأمر بالعدل بينه وبين غيره، وعدم التفريق بينهم.

12-اثنى عشر

المعانقة والمداعبة: فقد أمر الرسول صلّى الله عليه وسلم بمداعبة الأبناء، وتقبيلهم، ومعانقتهم، والتقرب منهم، حيث عدّ ذلك رحمة لهم، لان بالمداعبة والمعانقة يحب الطفل اهله ويخلص لهم ، وبحس بالحنان معهم، لان الرفقة و الرحمة بالاطفال من اهم الامور التي اوصى بها الله جلا و علا.

خلاصة

ان حقوق الاطفال في الاسلام تحتاج منا الى الكثير من العناية والاهتمام، لان هناك الكثير من الحقوق التي لم نذكرها في هذه المقالة، فقد ضمن الاسلام للطفل حقوقه قبل الولادة وبعد الولادة، حيث كفل الإسلام للطفل العديد من الحقوق، من أجل أن ينجو من النار، ويسعد في الدنيا والآخرة، ويكون ذلك من خلال اختيار الزوج التقيّ، والزّوجة الصالحة، ممّا يقود إلى بناء أسرة متكاملة تقوم على تطبيق شريعة الله، وتُربّي أبناءها على مكارم القيم والأخلاق، ثمّ تبدأ العناية بالطفل قبل دخوله إلى رحم أمه، حيث ذُكر في الحديث النبويّ الشريف: (لو أن أحدَكم إذا أتى أهلَه قال: بسمِ اللهِ، اللهم جَنِّبْنا الشيطانَ، وجَنِّبِ الشيطانَ ما رزقْتَنا، فقُضِيَ بينهما ولدٌ لم يَضُرُّه)،[رواه البخاري في صحيح البخاري] كما يعتني الإسلام بالطفل وهو في رحم أمه؛ فتحرص على رعاية الجنين الموجود في رحمها، حيث حرّم الله تعالى الاعتداء عليه وإيذائه، وأجاز الشّرع للحامل الإفطار في شهر رمضان؛ وذلك من باب رحمة الله بالأم وبطفلها، ومن أجل أن يكتمل نموه، ويخرج إلى الحياة بأحسن تقويم، كما أوجب الإسلام النفقة على الزوجة، والنفقة أيضاً على الأم المطلقة إذا كانت حاملاً، حيث يقول تعالى في محكم تنزيله: (وَإِنْ كُنَّ أُولاتِ حَمْلٍ فَأَنْفِقُوا عَلَيْهِنَّ حَتَّى يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ).[سورة الطلاق. الاية6]. وبعد الولادة ايضا ضمن له حقوقا كثيرا كاختيار اسم حسن له وتعليمه والانغاق عليه و الاهتمام به كما ذكرنا سابقا.

 

 

ما مدى فائدة هذه المقالة بنسبة لك؟

اضغط على نجمة لتقوم بتقييم!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا يوجد اصوات حتى الان! كن أول من يقيم هذا المنشور.

محمد بن عجيبة

المقالة من طرف محمد بن عجيبة

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0
فوائد زيت جوز الهند للبشرة

9 فوائد زيت جوز الهند للبشرة

العسل الملكي

العسل الملكي وفوائده الصحية