طريق الاسلام
in

تعرف على طريق الاسلام

طريق الاسلام.

ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونعوذ بالله من شرور انفسنا وسيئات اعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، واشهده ان لااله الا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمدا عبه ورسوله، في هذه المقالة سوف نتحدث عن طريق الاسلام.

مما لا شك فيه بان الاسلام هو دين الحق و دين المحبة و السلام، وان الباحث عن الاسلام لا بد له من ان يصل الى الحقيقة سواء كان مسلما او كان من ديانة اخرى، لهذا فقد خصصت هذه المقالة للحديث عن طريق الاسلام حتى اوضح مجموعة من النقاط التي يمكنها ان تساعد الباحث في الوصول الى حقيقة الاسلام.

الاسلام.

أنزل الله سبحانه وتعالى على سيّدنا محمّد عليه الصّلاة والسّلام شريعة الإسلام حتى تكون خاتمة لكل الشّرائع والرّسالات السّماويّة السابقة، ولم يترك النّبي الكريم أصحابه مند نزول الوحي عليه حتّى خطب فيهم خطبة الوداع الشّهيرة ليبيّن لهم اكتمال الدّين، وتبليغ الرّسالة، فالديّن الإسلامي قد اشتمل على كلّ ما يصلح حياة النّاس في الدّنيا والاخرة، كما مثّل الإسلام دستورًا شاملاً يصلح للتّطبيق على جميع المستويات وفي مختلف الظّروف والأزمان، وإنّ شموليّة هذه الرّسالة وعالميّتها لتؤكّد أنّها المنهج الوحيد والصّراط المستقيم الذي ارتضاه الله تعالى للنّاس، فلا يقبل من أحدٍ ديناً أو طريقاً آخر، قال تعالى (وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ)، وإنّ الطّريق إلى هذا الدّين العظيم ممهّدة سهلة لا عقبات فيها ولا صعوبات، ولا عذر لأحدٍ بعد أن يتعرّف على سماحة الدّين ويسره، وبشاشته التي تلامس القلوب وتشرح الصّدور أن يرتضي ديناً آخر، لكون الديانات الاخرى تعرضت للتغيير و التحريف ولم تبق على الحقيقة التي انزلها الله بها على رسله، من هنا شرع الله لنا الاسلام حتى نعود الى عبادته وحده ونسلك الطريق المستقيم من خلال القران والسنة وان لا نحيد عنهما.

طريق الاسلام.

طريق الاسلام

وإنّ سعت البشرية إلى هذا الدّين العظيم واعتناقه ينبغي أن تمرّ من خلال طرقٍ عدّة نذكر منها:

اولا:

يجب على الانسان ان يفتح قلبه وعقله لكلّ ما هو حقّ، فيستمع إلى كل الكلمات الصّائبة المسدّدة والقويمة، التي من شأنها ان تفتح بصيرته حتى يصل الى طريق الحق، ولا يغلق عينيه للنّور الذي يشع أمامه مبدّدًا الظّلام الذي يسري حوله ويعيش فيه، وهذه الحقيقة يجب أن تتوافر لمن في قلبه نيّة الدّخول في الإسلام واعتناقه، فالاسلام ينير القلوب والوجوه معا، فترى المسلم الذي اسلم قلبه لله سعيدا ويشع التور منه، أمّا الجاحد الذي لا يريد رؤية نور الحقّ وتلمّس آثاره فيصمّ آذانه ويغلق عينيه فلن يدرك أبداً عظمة هذا الدّين ولن يجد نوره إلى قلبه سبيلاً، فتراه مظلم القلب حائرا يتربص بغيره حتى يذهب به حيث ذهب هو وبعيش في نكد وقهر حتى و ان كان سعيدا في حياته.

ثانيا:

أن يسعى الإنسان سعيًا حثيثًا وراء الحقّ، وان يبحث عن طريق الاسلام بنفسه، فالجالس في بيته لا يأتيه الرّزق والمال، وكذلك من يعتنق الباطل لا يدرك الحقّ إلاّ إذا مشى في الدّروب وسعى لنيل الحقّ سعيًا دؤوبًا لا تراجع فيه أو نكوص، حتى يصل الى الحقيقة التي اتى بها الاسلام، كما ان الذي يصل الى هذا الطريق عليه ان لا يتراجع عنه،  لان من يعود عن طريق الاسلام فقد خسر ذاته في الدنيا و الاخرة.

ثالثا :

على الانسان الذي يبحث عن طربق الاسلام ان يتمسّك بالحقّ متى أدركه، فالإنسان في طريقه إلى الإسلام وبعد أن يشرح الله صدره له عليه أن يحرص عليه وأن يتمسّك به ويلزمه في كل شيء في اوامره وامتثال احكامه كيف ما كانت في توحيد الله وحده والصلاة و الزكاة والصيام، اضافة الى الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وفعل الخيرات؛وهذا ينطبق على تطبيق أحكامه والتزام أوامره واجتناب نواهيه، فلا عبرة بمن أدرك الحقّ ثمّ ضعف فيه وتراخى في فعل ما امر به الله.

رابعا:

ان من اهم الامور التي يجب على الباحث عن طريق الاسلام القيام بها، الدّعوة إلى هذه الدّين العظيم كسبيلٍ واحدٍ لنجاة البشر، فالإنسان حينما يعتنق هذا الدّين ويستشعر السّعادة التي في قلبه والسّكينة التي تتنزّل على صدره بمعيّة الله له واستشعار مرضاته ورحمته، والقناعة التي لا يتطرّق إليها ضعف، لهي كافيةٌ أن تجعل الإنسان ينطلق لدعوة النّاس إلى هذا الدّين الذي يمثّل قارب النّجاة الوحيد للخلق في ظلّ الأمواج العاتية والرّياح المرسلة العاصفة، فهناك الكثير من الناس في هذا الكون الواسع يبحثون عن هذا الطريق و لا يجدون من يوصلهم اليه اما بسبب اللغة او البعد عن الاماكن التي ينتشر فيها الاسلام بكثافة، لهذا يجب على من وجد طريق الاسلام في اي مكان ان يقوم بالدعوة ونشر هذا الدين.، لان الاسلام دين العصر كما اخبر به رسول الله -صل الله عليه و سلم-. فالاسلام هو اكثر الديانات انتشارا في هذا الزمان وكما اخبر الكثير من المؤرخين بان الاسلام هو دين العصر الحديث لانه يتماشى مع الفطرة البشرية وايضا يتماشى مع العقل البشري.

خامسا:

مما لا دير بان الباحث عن طريق سوف تصادفه كثير من العقبات والصعوبات في فهم هذا الدين الجديد الذي دخل فيه، لكن عليه ان يكافح ويثابر حتى يتعرف عليه اكثر فيزداد حبه له وتعلقه فيه، لهذا يجب عليه ان لا يمل و لا ييئس كونه لم يستطع فهم شي معين فيه لانه مع الايام سوف ييوفقه الله لما يريد لان مع الصبر و المثابرة تفتح الطرق، لان افهام الناس متفاوتة في كل شيء وايضا قدراتهم العقلية، فأهم شيء في هذه اللحظات التي يعيش فيها الانسان ان يتمسك بدينه رغم كل الظروف المحيطة به حتى يجد حلاوة الايمان بالله سبحانه وتعالى.

سادسا:

البحث عن الامكان  او مسجد التي يتم فيه تعليم الاسلام، حتى يتمكن من تعلم هذا الدين بشكل صحيح ويستمر في هذا الطريق الذي انا قلبه وطريقه في الحياة، واذا لم يجد وكان قادرا على الهجرة الى الاماكن التي يوجد فيها مدارس ومساجد لتعلم طريق الاسلام، فهذا خير له حتى يتمسك بطريقه، واذا لم يستطع فلا حرج عليه لانه مكره على امره

ان الحديث عن الاسلام و عن طريق الاسلام يحتاج الى الكثير من الوقت و الكثير من الجهد، فهناك الكثير من السبل والطرق التي يجب على من يبحث عن الاسلام ان يسلكها،  وهذا هو دورنا نحن كمسلمين ان نساهم في تقريب هذا السبل والطرق  من البشرية جمعاء، وان نشارك في نشر هذا الدين فالاسلام بدء برجل واحد ( محمد صل الله عليه وسلم) لنراه اليوم وقد شمل الكثير من الدول، ونحن سائرون على هذا النهج ان شاء الله فالاسلام منصور من عند الله، واننا لنرى اقبال الكثير من الناس عليه لما رأو فيه من الحقيقة و من الاحترام والتقدير لله و الانسان، وما يجب علينا نحن كبشر فقط ان نقوم بنشر هذا الدين بشتى السبل دعوة و كتابة لان الله هو من ينصرنا وينصر دينه ونحن فقط سبب بسيط.

 

ما مدى فائدة هذه المقالة بنسبة لك؟

اضغط على نجمة لتقوم بتقييم!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا يوجد اصوات حتى الان! كن أول من يقيم هذا المنشور.

محمد بن عجيبة

المقالة من طرف محمد بن عجيبة

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0
كم يكلف الذهاب إلى اليابان؟

كم يكلف الذهاب إلى اليابان؟

متى سيتم إصدار Call of Duty: Modern Warfare Season 4

متى سيتم إصدار Call of Duty: Modern Warfare Season 4